نصائح للمستثمرين الامتلاك العقاري في تركيانصائح للمستثمرين الامتلاك العقاري في تركيا

نصائح للمستثمرين الامتلاك العقاري في تركيا

2019-1-4الخميس12:17
ربما جعلت الأزمات الاقتصادية والضغوطات السياسية في العالم من تركيا منتجعاً آمناً للمستثمرين الأجانب، لا سيما بعد سن قانون المعاملة بالمثل والذي يعد نقلة نوعية في قطاع العقارات. حيث بادر كبار المستثمرين بشراء ممتلكات عقارية في تركيا. وفي ظل عزوف المستثمرين المحليين عن شراء ممتلكات بسبب الأوضاع الاقتصادية، قام المستثمرون الأجانب بضخ استثماراتهم في مشاريع جديدة في تركيا. وبالنظر إلى معدلات الشراء، قوبل انخفاض الطلب المحلي على شراء العقارات بارتفاع كبير في الاستثمارات الأجنبية. أشارت دراسة أجريت عام 2013 إلى أن المدن الأمريكية هي الخيار الأول لمستثمري العقارات التجارية حول العالم، وارتفعت تركيا من المرتبة التاسعة إلى المرتبة الرابعة كوجهة استثمارية مفضلة لدى مستثمري العقارات على مستوى العالم.

ما المناطق المفضلة لمستثمري العقار في تركيا؟

بالرغم من أن أنطاليا وموغلا تعد من الوجهات الاستثمارية المفضلة بسبب خصائها المناخية، وتوفر مرافق النقل الجوي والبري، ومواءمتها لسياحة الغولف، إلا أن إسطنبول هي الخيار الأول لملاك العقارات على المدى الطويل.

ما مزايا صندوق الاستثمار العقاري للمستثمرين؟

بغض النظر عن الاستثمارات الموثوقة التي يطرحها المستثمرون الأجانب عن طريق الشركات، إلا أن الاستثمار عبر صناديق الاستثمار العقاري هي أكثر فائدة وأماناً لعدة أسباب، منها: خضوع هذه الصناديق لمستوى عال من التنظيم، إضافة إلى إعفائها من ضرائب الشركات، وغيرها من مزايا الاقتطاع الضريبي وضريبة الدخل. والميزة الأكبر هي سماح هذه الصناديق للمستثمرين الأجانب بالحصول على أسهم فيها. وعند مقارنة الاستثمار في صناديق الاستثماري بالشراء المباشر للعقارات، نجد أن الاستثمار في صناديق الاستثمار وشراء العقارات غير المباشر هي أكثر أماناً، وسرعة، وأفل تكلفة.

ما الخطوات التي يجب على المستثمرين الأجانب القيام بها؟

ينبغي على مستثمري العقارات الأجانب التعاون مع شركات استشارية محلية لأنهم أكثر دراية بالمنطقة والإجراءات المتبعة. ومن المعلوم أن الإجراءات القانونية، ونسبة الفائدة، وشراء العقارات تختلف من بلد لآخر. لذلك، هناك العديد من الأمور الواجب مراعاتها عند اختيار الأرض الصالحة للاستثمار، بدءاً من دراسة حالة السوق العقاري والتأكد من خلو العقار من المشاكل القانونية، مروراً بتحديد المكان المناسب للاستثمار العقاري. ولا يجب أن تتعدى إجمالي مساحة الممتلكات المنقولة التي تكتسبها كيانات وطنية أجنبية حقيقية (ليست شركات) وحقوقها المستقلة، وحقوقها الدائمة الحقيقية المحدودة ما نسبته 10% من المساحة السطحية للمنطقة موضوع الملكية الخاصة، ولا تتجاوز 30 هكتاراً للفرد الواحد على مستوى البلاد. ويمتلك مجلس الوزراء حق زيادة حد الأراضي المملوكة للفرد الواحد على مستوى البلاد لضعف هذه المساحة.

ما هي العقارات الأنسب للمستثمرين الأجانب؟

15% من الأراضي المباعة في تركيا تذهب لصالح ملاك أجانب. وخلافاً للاعتقاد السائد، إن مواطني الدول الأوروبية هم على رأس قائمة المشترين، وليس المواطنين العرب. فبالإضافة إلى الخصائص الجغرافية التي تتميز بها تركيا، هناك عامل آخر جعل منها خياراً استثمارياً مثالياً للأوروبيين، وهو أن الأوروبيين استثمروا بما فيه الكفاية في بلادهم، ويطمحون الآن للاستثمار في بلدان خارجية. وتبلغ حصة البلاد العربية في المبيعات العقارية التركية ما نسبته 20%.

إقرأ أيضا

Fanar Realty Logo

القائمة البريدية
دعنا نتصل بك
سجل بياناتك هنا لنتصل بك وسنجيب على كافة تساؤلاتك
العنوان
محلة فوليا، جادة بويوك ديره مركز تورون - برج المكاتب ط: 5 مكتب رقم: 19 34281 شيشلي/إسطنبول

للاتصال
البريد الإلكتروني: info@fanarrealty.com الهاتف: +90 212 822 22 22 الجوال: +90 539 591 99 99
موقعنا

© الملكية الفكرية 2018 كافة الحقوق محفوظة لشركة الفنار العقارية