قالت رئاسة الوزارة لرئاسة الأتراك في الخارج والمجتمعات ذات الصلة (YTB)، إن ما يقرب من 108.000 طالب أجنبي من 180 دولة مختلفة يدرسون في تركيا.

 وصرح رئيس وكالة YTB بالإنابة أحمد ألجان لوكالة الأناضول، بأن عدد الطلاب الذين يدرسون في المنح الدراسية التركية قد تجاوز 20 ألف طالب، مضيفًا أن هذه المنح الدراسية ستلعب دوراً هامًا في تحقيق هدف تركيا المتمثل في الوصول إلى 350 ألف طالب دولي.

 

وقال إن عدداً متزايداً من الطلاب يسافرون إلى الخارج للدراسة في التعليم العالي، بسبب تحسن الاتصالات والنقل، ويتم تسجيل ما يقرب من خمسة ملايين طالب في مجالس التعليم العالي في البلدان التي ليسوا من مواطنيها.

 

 وأضاف ألغان : “وفقا للتقديرات، فإن عدد الطلاب الدوليين في جميع أنحاء العالم سيصل إلى 10 ملايين في عام 2025”.

وأكد ألغان على أن تركيا بدأت تستقبل المزيد من الطلاب بالاتفاقيات المبرمة مع مختلف الدول والجامعات.

 

و قال أيضاً:  “إن نجاح تركيا في البنية التحتية وسياساتها الخارجية في بداية العقد الأول من القرن الحالي يتطلب من البلاد مراجعة سياستها الخاصة بحركة الطلاب الدوليين، وهي مسألة أصبحت أكثر أهمية من أي وقت مضى”.

وفي هذا السياق، تم تأسيس برنامج المنح الدراسية التركية في عام 2012،  مع ما يقرب من 20 مؤسسة ومنظمة عامة، ومع برنامج المنح الدراسية، يمكن للطلاب الدوليين الحصول على التعليم في الجامعات المرموقة في تركيا .

 

وقال ألجان: “المنح الدراسية التركية هي واحدة من تلك البرامج الدولية النادرة التي تشمل الإلتحاق بالجامعة، فهي تدفع أكثر من الراتب الشهري القياسي للمستفيدين، وتغطي الإقامة، والتأمين الصحي العام، ورسوم التعليم، وتعليم اللغة التركية، وتكلفة النقل لمرة واحدة عند الوصول والمغادرة.” .

 

يمكن تقديم المنح الدراسية، التي لا تخدم سوى الأجانب، عبر الإنترنت خلال فترة زمنية محددة من السنة، و تتم مقابلة الطلاب الذين يجتازون مرحلة التقييم الأولى من قبل الأكاديميين والخبراء العالميين.

 

وقال ألجان أنه وفي عام 1992 كان عدد الطلاب الدوليين في معاهد التعليم العالي حوالي خمسون ألف طالب، ومنذ عام 2012  استضافت البلاد أربعين ألف طالب دولي، بما في ذلك السوريون، و إن ما يقرب من 150 ألف خريج من الجامعات التركية ينتشرون في 160 دولة.

 

تم ترجمة المقال من موقع: dailysabah