تعد تركيا واحدة من أكثر الأسواق العقارية الواعدة في أوروبا بسبب موقعها الخاص.  حيث تتمتع تركيا بموقع استراتيجي على مفترق طرق أوروبا، والشرق الأوسط، وآسيا الوسطى. تضم ما يقرب من 81 مليون شخص، وتوفر فرصًا كبيرة للمطورين العقاريين والمستثمرين من خلال الجمع بين قطاع البناء الكبير و الناتج التجاري والصناعي المتزايد.

بعض الحقائق والأرقام الرئيسية عن قطاع العقارات التركي فيما يلي:

 

  • استحوذ قطاع العقارات على ما يقرب من 8.4 % من الناتج المحلي الإجمالي في العقد الماضي وعلى الجانب الاستثماري. فقد وصلت تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى 10.8 مليار دولار، حيث بلغت قيمة العقارات والبناء 4.2 مليار دولار (38.8 %) من إجمالي الاستثمار الأجنبي المباشر في عام 2017.

 

  • سيهيمن التجديد الحضري، والمشاريع الضخمة على جدول الأعمال في المستقبل المنظور، لا سيما في اسطنبول. وتشمل بعض المشاريع في المدينة مرمراي، وقناة اسطنبول، و جسر يافوز سلطان سليم، ونفق أوراسيا، ونفق اسطنبول الكبير المكون من 3 طوابق، و مطار اسطنبول الثالث.

 

  • وستضم مبادرة التجديد العمراني والتنمية 7.5 مليون وحدة سكنية، حيث تبلغ قيمة هذه المبادرة 400 مليار دولار، مع مساهمة كبيرة من القطاع الخاص.

 

  • وفقا لمؤشر نايت فرانك العالمي لأسعار المنازل، فقد احتلت تركيا المرتبة السادسة ب 56 موقعاً في الربع الثالث من عام 2017 من حيث مؤشر نمو الأسعار السنوي. حيث شهدت تركيا زيادة بنسبة 11.1 % على أساس سنوي، وبالتالي ظهرت كواحدة من أسواق الإسكان الأفضل أداءً في العالم قبل أستراليا، ولاتفيا، والهند.

 

  • بلغ إجمالي عدد المنازل المباعة في سوق العقارات التركي 1 مليون وحدة في عام 2017 ؛ وبالمثل فقد بدأت مبيعات العقارات للأجانب في الزيادة بعد إلغاء قانون المعاملة بالمثل في عام 2012. وفي عام 2017، تم بيع 22.234 منزلاً لأجانب في تركيا بزيادة قدرها 22.2 % على أساس سنوي.

 

  • أما فيما يتعلق بمبيعات المنازل للأجانب ، فقد كانت إسطنبول هي المقاطعة الأفضل أداء حيث بلغت مبيعاتها  8,182  في عام 2017، تليها أنطاليا بـ 4,707 ، وبورصة ب1,474، ويالوفا بـ 1,079  مبيعات.

 

  • اعتبارًا من نهاية العام 2017، تجاوز المخزون القائم من الفئة “أ” في اسطنبول 5.3 مليون متر مربع في 249 مبنى للمكاتب، حيث بلغ معدل النمو السنوي القابل للتأجير السنوي في سوق المكاتب حوالي 12٪ في المتوسط بين 2010 و 2017.

 

  • هناك ما يزيد عن 1.7 مليون متر مربع من الإمدادات المكتبية قيد الإنشاء، ومن المتوقع أن يصل إجمالي إنتاج المكتب من الدرجة الأولى إلى ما يقرب من 7.1 مليون متر مربع من المساحة القابلة للتأجير بحلول نهاية عام 2020.

 

  • يتم تشغيل 445 مركز تسوق في تركيا بإجمالي مساحة إجمالية قابلة للتأجير تبلغ 12.2 مليون متر مربع،  حيث تمثل 136 مركز تسوق في إسطنبول بإجمالي مساحة إجمالية قابلة للتأجير تبلغ 5.3 مليون متر مربع 38 % من إجمالي مساحة مركز التسوق القابل للتأجير في تركيا.

 

  • وفقًا لمؤشر JLL للتجارة عبر الحدود لعام 2016، تعد إسطنبول السوق السادس الأكثر جاذبية في أوروبا بعد لندن، وباريس، وموسكو، وميلان، ومدريد.

 

  • وعلى الرغم من النمو الذي شهدته السنوات الاخيرة لا تزال تركيا اقل فيما يتعلق بمتوسط المساحة الاجمالية للشخص الواحد مقارنة بالمتوسط الأوروبي، وهذا يدل على امكانية زيادة نمو التجزئة في تركيا.

 

  • وفقاً لوزارة الثقافة ومديرية السياحة، يوجد في تركيا 3،641 فندقاً مصنفا بإجمالي 426،981 غرفة حتى نهاية عام 2016 ، حيث تمثل الفنادق فئة 5 نجوم 42.7 % من الأسهم الفندقية، بينما تؤمّن الفنادق فئة 4 نجوم حصة 24.8 %، ويشكل قطاع 3 نجوم نسبة 12.6 % من حصة السوق.

 

تم ترجمة المقال من موقع: invest.gov.tr