عندما جئت الى تركيا للمرة الأولى وابل من الأشياء الجديدة و الغريبة قامت بفتنتي. فبعض الميزات  التركية الغريبة الصغيرة التي عرضها علي أصدقائي الجدد والتعرف على الجوانب اليومية للحياة في البلاد مثل كيفية ركوب الحافلة والنظم المصرفية والتحيات الاجتماعية جعلتني أشعر وكأنني قد حصلت على فرصة جديدة للحياة .

كانت معظم أجزاء هذه الرحلة  تتمحور حول تعلم الثقافة و التقاليد .و يقول اصدقائي في انجلترا باني شجاع الى حد ما فقد استمتعت بالمغامرة في المجهول .بعد خمسة عشر عاما  الحياة لا زالت جيدة و لكن الإثارة فيها قد تهالكت. فمع تقدم السنوات أصبحت الحياة روتينا مألوفا ااعتدت عليها .

على أي حال في اليوم الآخر وجدت نفسي كطيار آلي يقوم بأشياء تركية بالكامل في انجلترا لم أكن احلم بها . هل أصبحت هويتي الثقافية  شخصية ذات وجهين ، حيث تبنيت شعوريًا السلوكيات التركية؟ حتى بعض أصدقائي يقولون ان نصفي تركي و نصفي الآخر بريطاني.

هل هذا يعني أني أصبحت  “تركياً” حيث أن هذا المصطلح يستخدم للتعبير عن شخص غير تركي يقوم بسلوكيات تركية لذلك قمت بكتابة قائمة من الأشياء التركية التي وجدنا انا و أصدقائي أنفسنا نفعلها .

 

هل أصبحت “تركياً” أم لا ؟!

لتعرف ذلك من خلال بعذ هذه الأمور: 

  1. إذا كنت تسير في منتصف الشارع عندما يكون هناك أرصفة جيدة علي الجانب الأيسر والأيمن.
  2. تمتلك اسما تركيا و ترد على الأشخاص الذين ينادونك به .
  3. عند استخدام المرحاض الأرضي  يمكنك الجلوس بسرعة و بشكل قرفصائي  حتى و لو كنت ترتدي بنطالا أما بالنسبة للمراحيض ذات النمط الغربي  فإن الناس الذين لا يستخدمون خرطوم المياه هم أناس غير طبيعين .
  4. ليس لديك أي مخاوف على الإطلاق حول إخبار شخص ما عن وزنه.
  5. اذا تناولت الشوربة على الفطور حتى إن كان عليها ثوم و صلصة فلفل.
  6. اذا أصبحت خبير في السياسة التركية ويمكنك بسهولة الحكم على الطبقة الاجتماعية للشخص و معتقداته الدينية  و وضعه المالي ومستوى تعليمه و أي حزب سياسي يصوت له فإذا كان الشخص ليس لديه أي انتماء سياسي فهو من الأشخاص غير المتعلمين و ليس لديه أدنى فكرة عما يتحدث عنه ، أو هو من القرية.
  7. اذا لم تعد الجمل الخاصة  بك تتكون من لغة واحدة فعند محاولتك التكلم باللغة التركية قد تصادفك بعض الكلمات التي لا تعرفها تستعيض عنها بكلمة انجليزية  فتكون لغة خاصة بك هي خليط من اللغة التركية و الانجليزية.
  8. إذا أمكنك التعرف على اللهجات التركية الإقليمية ومعرفة أي منها أفضل  حيث تجد أن الاسطنبوليون يسهل عليك فهمهم حيث يتكلمون بنفس طريقة الكتب المدرسية  لكن أي شخص يتكلم باللهجة العامية في الشارع يجعل فهم الكلام صعبا .
  9. إذا كنت تقول ما شاء الله على الأقل 10 مرات في اليوم .
  10. إذا كان لديك 5 أزواج من النعال في منزلك فقط للزوار.
  11. إذا  كنت تفتح بذور دوار الشمس دون أن تكون مدركا لما تفعله حيث تتناول حقيبة كاملة منه و تجد أن العالم يدور بك بعدها.
  12. إذا  لم يعد سوق العقارات يزعجك  حيث يمكنك شراء و بيع المنازل بسرعة مثل سماسرة البورصة ,فبعد أن كنت على اطلاع كامل على اخبار السوق فأنت تعرف أن سوق العقارات في اسطنبول  يعد فرصة استثمارية كبرى حيث يمكنك حساب مقدار العائد من الايجار لتلك الفيلا الواقعة على شاطئ البحر فإذا قام أحد وكلاء العقارات المراوغين بمحاولة الحصول عليها سيتمنى أنه لم يولد .
  13. لا أحد يضايقك بعد الآن . إن المشي الى المطاعم هو بمثابة لعبة الآن مقارنة بالسنوات التي كان يتوجب عليك أن تكون فيها وقحا تجري و تختبىء .
  14. إذا كنت تركب الدراجة بدون خوذة و مع أكثر من شخص .
  15. إذا كنت قد شاهدت أو شاركت بحيوان  في مراسم قربان بيرام للتضحية فبالرغم من معتقداتك الغربية تجد أنه من الأسهل تجنب أي مناقشة أخلاقية بشأن هذه الممارسة و الى جانب ذلك  تحب أخذ كيس من اللحم إلى المنزل في نهاية اليوم.
  16. اذا كنت تعرف على الأقل 3 رجال يعتقدون انه من المقبول اجتماعيا أن يكون لديهم عشيقة .
  17. إذا كان الأجانب يعتقدون بأنك فظ لانك تقول “لا” فأنت تلف عيونك باستهجان . كما أن الانجليزيين أيضا لا يستطيعون فهمك عندما تسألهم لماذا لم يفتحوا هواتفهم .
  18. يحتوي متجر الزاوية المحلية على دفتر استعمال مع اسمك و مقدار المال الذي تدين به  مكتوبا به و غالبا ما تلتقط الحلوى عند خروجك من المتجر.
  19. فضلا عن كونك خبيرا في الممتلكات للبيع في تركيا فأنت لابد أن  تعرف كل شيء عن قانون الملكية المشتركة.
  20. إذا كنت متحمسا في الصيف عندما يأتي رجل البطيخ حول جراره.

تم ترجمة المقال من موقع: turkishtravelblog