مدينة  كإسطنبول، قد لا يسأل الكثيرون ممن يرغبون بالتملك العقاري فيها إلا عن الرفاهية والسياحة والشقق الأفضل للاستثمار العقاري في إسطنبول، ولكن توجد بعض الاستفسارات أحياناً من بعض المشترين، كمن يقولون: ألا توجد شقق رخيصة في إسطنبول؟ وهو سؤال رائج وكثير الورود في استفهامات واستفسارات المستثمرين العقاريين الأجانب.

وتجيبكم شركة الفنار العقارية كما عودتكم على الإجابة على كل استفسارات وتساؤلات المستثمرين:

ـ نعم ، توجد شقق رخيصة في إسطنبول، إذا توجهت إلى منطقة أسنيورت فستجد طلبك بالتأكيد.

تعالوا نتعرف على منطقة أسنيورت في إسطنبول ….

في الشطر الأوربي من مدينة إسطنبول بين بحيرتي كوتشوك تشكمجة وبويوك تشكمجة كما أنّها قريبة من بيليك دوزو وأفجلر وباهتشي شهير،عدد سكانها الأتراك حوالي 800 ألف نسمة وتشير دراسات حكومية أن نسبة الزيادة البشرية فيها بلغت 7%، ناهيك عن قاطنيها من الجاليات العربية وخاصة السوريين والذين قد يساوي عددهم عدد الأتراك في أسنيورت التي مساحتها 2270 كم مربع، كما أنها تُدار من قبل بلديتها الخاصة وذلك منذ قرابة ثلاثة عقود.

هذه المنطقة منطقة سكنية، وإن كان في السابق الغالب على مساكنها أنها شعبية وعادية، ولكن في الفترات الأخيرة شهدت المنطقة اهتماماً خاصاً من بعض شركات الإنشاء فتم بناء عدة مجمعات سكنية حديثة، ولا زالت تُبنى مجمعات أخرى.

في أسنيورت العديد من المرافق الحيوية والاجتماعية المتميزة وذات الجودة العالية، ففيها أربع مراكز ثقافية: في مركز اسنيورت وسعدات ديري و يني كنت و يونس بالتا.

كما تتميّز المنطقة بحدائقها الواسعة والجميلة، كحديقة رجب طيب أردوغان، وحديقة توباس القادر بالإضافة إلى الحديقة الكبيرة حديقة الشهداء ، بالإضافة إلى حدائق أخرى أصغر حجماً من التي ذكرناها.

أما من الناحية التعليمية فتمتاز المنطقة بوجود العديد من المدارس التركية والعربية كذلك،بالإضافة إلى عدد كبير من المراكز التعليمية الخاصة والروضات وكذلك نجد روضات عربية في أسنيورت بنسبة عالية، بالإضافة إلى العديد من الجامعات كجامعة أسنيورت، وبيكينت وغيليشيم والفاتح.

أما من ناحية الصحة، فالمنطقة مزودة بمشفى حكومي “مشفى الدولة “، بالإضافة إلى مشافٍ خاصة أخرى ومستوصفات ومراكز صحية، وأيضاً ننوّه لوجود مراكز عربية صحية كثيرة.

الذي ميّز هذه المنطقة منذ عام 2012 إلى يومنا هو اكتظاظ المنطقة بالجاليات العربية، فأصبح من البديهي فتح مطاعم ومكاتب عقارية وسياحية، ومدارس وروضات والعديد من المؤسسات والجمعيات والمشاريع العربية فيها، الأمر الذي جعلها مكاناً مناسباً ليسكن فيها العرب مما زاد من تدفقهم نحو المنطقة.

التملك والاستثمار العقاري في أسنيورت

ـ شُيّد في أسنيورت العديد من المجمعات السكنية مؤخّراً وأثبتت جاذبيتها وكثرة طلبات الشراء على عقارات أسنيورت، وذلك لوجود شقق رخيصة في أسنيورت، وبرزت عقارات أسنيورت كعقارات منافسة من ناحيتي الأسعار وإمكانية عيش العرب فيها، وخاصة مع وجود الخدمات العربية من مدارس وروضات ومستوصفات وصيدليات عربية، بالطبع كانت هذه المنطقة في السابق منطقة بعيدة عن مركز المدينة، لكنها استفادت من خط المتروبوس الذي يمرّ من ثلاثة محطات من اسنيورت وهي : سعدات ديري ، حرامي ديري ، حرامي ديري صناعي.

ـ كما أنّ المنطقة تكسب الكثير من الأهمية بسبب قربها من بيليك دوزو والتي تنتظر العديد من المشاريع الحيوية التي ستساهم في نهضة المنطقة ككل وتستفيد منها عقارات أسنيورت لأنّ قيم العقارات ستشهد ارتفاعاً ملحوظاً بعد إنجاز مشروع الميناء الجديد في بيليك دوزو بالإضافة إلى مشروع المترو الجديد أيضاً الذي سيمر قريباً من أسنيورت، هذا المترو سيخدم المقيمين في أسنيورت ويقصّر المدة الزمنية اللازمة للوصول لمناطق بعيدة مثل باشاط شهير أو تقسيم أو مجيدية كوي.

ـ أيضاً إنّ عقارات المنطقة تكسب نوعاً من التميّز بسبب قربها من عدة مراكز تجارية هامة جداً في إسطنبول منها :مول أكباتي ، مول التوريوم ، مرمرة بارك.

ـ إنّ من يفكّر بالاستثمار العقاري في هذه المنطقة فسيجد هذه الفترة ذهبية بالنسبة لشراء عقارات رخيصة في أسنيورت ثم بيعها بعد مدة أقصاها خمس سنوات بأسعار خيالية، بالرغم من أنّ متوسط العائد الاستثماري السنوي للعقارات في منطقة أسنيورت حسب مؤشر ريدين الخاص بالعقارات هو تقريباً 6% إلا أنّ سنة 2018 شهدت تحولاً وصل إلى ضعف هذه النسبة في مردودات الاستثمار العقاري في أسنيورت، مع أنّ العام لم ينتهي بعد والمؤشرات مرشحة للزيادة ، إذ تشير دراسات سابقة أنه خلال 16 عاماً كحد وسطي يستطيع العقار في أسنيورت أن يحقق مجمل عائدات تساوي قيمة العقار، ولكن مؤشرات 2018 ستكون أكثر تفاؤلاً بلا شك.

علاوة على ما سبق فإنّ الاستثمار في أسنيورت من جانب تجاري مربح أكثر من الاستثمار في مجالات السكن، فالكثير من أصحاب المشاريع العربية في وسط البلد صار يفكّركثيراً في تحويل نشاطه إلى أسنيورت أو افتتاح فرع له هناك، وهذا ما نراه من محلات تجارية تعجّ بها المنطقة، فإنّ فرص تأجير هذه العقارات كبيرة جداً وبأرباح مضمونة، حيث صارت المطاعم العربية ومحلات الألبسة والمكاتب والجمعيات ذات الطابع العربي بالإضافة إلى المدارس والروضات والمراكز الصحية، كلها من المشاريع ذات المردود والعائد الجيد سواءً كان صاحب العقار هو نفسه صاحب المشروع، أو كان مستفيداً فقط من الأجارالشهري أو مشاركاً لصاحب المشروع في أرباحه، كل تلك الحالات أثبتت أنها ذات ناتج استثماري جيد ومنافس للعوائد الاستثمارية في مشاريع مماثلة في مناطق أخرى.

السكن والمعيشة في أسنيورت صارت طلباً عربياً بامتياز وأفرز الإقبال البشري على هذه المنطقة فرصاً للربح الاستثماري ، مع عدم الغفلة عن وجود أرخص العقارات في إسطنبول في منطقة أسنيورت.

Premium WordPress Themes Download
Premium WordPress Themes Download
Download WordPress Themes Free
Download WordPress Themes
udemy free download
download lava firmware
Free Download WordPress Themes
free download udemy course