غالباً ما نبحث في العطلات الرسمية عن أجواء مريحة وبعيدة عن صخب العمل ومشاكله، ولذلك نجد أكثر السيّاح العرب يميلون إلى قضاء الأعياد في مدن حيوية وسياحية يشعرون فيها بالراحة والهدوء، ويقضون أمتع الأوقات وأجمل الساعات، لذلك فإن نصيحتنا لقضاء عطلة عيد الأضحى في هذا العام في مدينة إسطنبول التركية …

إنّ أجواء العيد في هذا العام مميّزة في إسطنبول، تعرّف على أهم الأسباب التي ترغّب السيّاح المسلمين بالدرجة الأولى بزيارة إسطنبول في عيد الأضحى المبارك:

  • إسطنبول وجهة للسياحة الدينية والترفيهية

أغلب السيّاح المسلمون قد يعيق سفرهم للدول الأوربية غياب المظاهر والأجواء الإسلامية هناك، خاصة العوائل الخليجية قد لا تجد مطلق الراحة في زيارتها للدول الأوربية، لكن إسطنبول بلد مختلف، فلا يوجد فيه عنصرية ضد أي مظهر إسلامي أو عربي، على العكس تماماً فإن العرب يلقون احتراماً كبيراً من قبل الأتراك.

يمكنك أن تشاهد المعالم الإسلامية والمساجد التاريخية والحديثة، يمكنك أن تسمع أصوات الآذان في كل الأزقة والشوارع في كل وقت للصلاة، ويوجد في كل مسجد أماكن مخصصة للوضوء، وكذلك مصليات خلصة بالنساء، مما يعني توفير الراحة الدينية وسهولة القيام بالفرائض أثناء التجول في إسطنبول.

لا يوجد مركز تسوق في إسطنبول إلا وفيه مسجد للصلاة وهذا يُعتبر من أساسيات المراكز التسوقية هناك، فقط عندما يحين وقت الصلاة توجه إلى أي موظف في المركز واسأله عن المسجد ، (كلمة مسجد نفسها في التركي) وسيقوم بإخبارك بكل سرور ولطف.

في الحدائق والأماكن الترفيهية والملاعب والغابات كل هذه المرافق المخصصة عادة للتسلية وقضاء الوقت الممتع، يمكنك أيضاً أن تجد فيها أماكن مخصصة للصلاة، ومساجد خاصة وأماكن للوضوء.

هذه النقطة بالذات تعتبر من أهم عوامل جذب العوائل العربية والمسلمة للقيام بجولة سياحية مريحة وممتعة ومحافظة في الوقت نفسه، بعيداً عن الغربة الدينية التي يشعر بها السائح في أوربا.

  • عطلة عيد الأضحى لهذا العام تمتد لعشرة أيام في تركيا

لا تكفي أيام العيد الأربعة للتجول في إسطنبول عادةً، لكن هذه المرة الوضع مختلف فبما أنّ عيد الأضحى سيكون في يوم الثلاثاء 21/8/2018 وباعتبار يوم الاثنين يوم عرفة أيضاً عطلة ويسبقه يوما عطلة رسمية السبت والأحد، فيمكن أن تبدأ أجواء الزيارة من يوم السبت 18/8 ولا تنتهي حتى يوم الأحد 26/8 وبذلك يحصل السائح على مدة كافية لزيارة إسطنبول والتجول فيها، والتعرف على العديد من مناطقها السياحية والأثرية والترفيهية.

  • وجود أجواء عربية وعالمية في إسطنبول

تحافظ إسطنبول على ميزة قد تفتقدها كل المدن السياحية، فإسطنبول هي مركز العالم اجتماعياً وثقافياً وسياحياً، يمكنك أن تجد جميع اللغات والثقافات، وأن تسمع العديد من اللكنات واللهجات في الشارع.

بالنسبة للعرب فقد صار من البديهي جداً أن تجد محلات عربية في شوارع إسطنبول وبكثرة، في الأسواق قد تجد لافتات البضائع باللغة العربية، في المطاعم والمقاهي قد تجد الأطعمة والمشروبات مكتوبة باللغة العربية، إلى جانب وجود موظفين عرب في غالب المرافق السياحية في إسطنبول.

” في إسطنبول لا يوجد حاجز لغة أبداً “

حتى في المناطق السياحية يسعى الكثير من الباعة الأتراك إلى تعلم اللغة العربية، ويتكلمون بعض الكلمات العربية ويمكن التفاهم معهم.

بالإضافة إلى ذلك هناك أسواق عربية خالصة، يمكن أن تجد في أكسراي ويوسف باشا وفندك زاده العديد من المطاعم العربية والتي تقدم أشهى الوجبات العربية، كذلك يمكنك أن تجد اللغة العربية في الفنادق والمكاتب العقارية عندما تريد البحث عن مسكن مؤقت للإقامة فيه.

  • الاستفادة من هبوط قيمة الليرة التركية أمام العملات الأخرى في هذه الفترة

بالمقارنة مع عطلة عيد الفطر الماضي قبل شهرين فإن تكلفة قضاء الإجازة في إسطنبول ستكون أخفض بنسبة تتراوح بين 30 إلى 35% وهذا الأمر لا ينبغي إغفاله، وخاصة أنّ أغلب التعاملات داخل إسطنبول هي بالليرة التركية.

سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار قبل شهرين كانت 4.5 ليرة تركية للدولار الواحد، أما الآن فقد وصلت القيمة إلى حوالي 6 ليرات تركية للدولار الواحد.

  • تزامن الصيف مع عيد الأضحى المبارك

إنها فترة جيدة لقضاء عطلتي الصيف والعيد في آن معاً، بالإضافة إلى أنّ غالب المستثمرين الأجانب يحبّون قضاء الصيف في إسطنبول للقيام بجولات عقارية والبحث عن فرص للاستثمار العقاري والتجاري.

نحن في شركة الفنار العقارية في إسطنبول نقوم باستقبال العديد من المستثمرين الأجانب بشكل يومي، وخاصة في فترات العطل لأنها تعدّ الفرصة الأفضل للبحث بشكل كافٍ عن الخيار العقاري المناسب لهم.

اقرأ أيضاً : خدمات شركة الفنار العقارية.

  • راحة الأعصاب والهدوء والاستمتاع بالطبيعة

في إسطنبول العديد من المواقع الجميلة لزيارتها والاستمتاع بمناظر الطبيعة فيها وخدمات الترفيه والتسلية وإمضاء أوقات لا يمكن نسيانها،سنذكر لكم بعض المناطق الجميلة والتي يقصدها السيّاح:

  • قم بجولة داخل مضيق البوسفور:

إن أردت الاستمتاع بأجمل منظر غروب للشمس في العالم، فقم بجولة ممتعة داخل المضيق من ميدان الأمينونو أو منطقة بيبِك، حيث يعتبر جسر البوسفور واحداً من أشهر الجسور في العالمن نظراً لأهميته في ربط قارتي آسيا وأوربا، ويصنّف رابع أطول جسر في العالم، وكذلك فإنه يشغل موقعاً مهماً ضمن خطوط المواصلات والنقل في إسطنبول، ولا تُعدّ الرحلة ضمن المضيق مكلفة، فإنه قد لا تتجاوز بضع دولارات للفرد الواحد مع مصروف الغداء في مطعم فاخر على أحد جانبي البوسفور الآسيوي أو الأوربي.

  • قم بزيارة جزر الأميرات:

من الأماكن السياحية المعروفة في إسطنبول، وهي تضم 9 جزر في بحر مرمرة، بعضها صغير، وأشهرها خمسة جزر مميزة، ولا زالت هذه المنطقة بالرغم من أنها تقليدية محافظة على استقطابها للسيّاح، ولا زالت الرحلة إلى جزر الأميرات تحمل المتعة والبهجة، كما أنها منطقة مناسبة لإقامة حفل شواء مميز، بالإضافة إلى السباحة على ساحلها ذي المياه الصافية والأمواج الهادئة.

  • لا تنسَ زيارة ساحل فلوريا:

فلوريا من منطقة بكر كوي على طول ساحل مرمرة، تعتبر من أجمل  السواحل المغلقة في اسطنبول، يتم افتتاح الساحل يومياً لمدة 12 ساعة، من الساعة السابعة صباحاً إلى الساعة السابعة مساءً.

يمكن القضاء الكثير من الأوقات الجميلة مستمتعين بأشعة الشمس ودفء الرمال الشاطئية، إلى جانب ممارسة رياضات مائية عديدة والسباحة بأمان وراحة نفسية نظراً لوجود فرق إنقاذ لا تغادر الساحل وتعمل على التدخل السريغ في حال حدوث أي طارئ.

يوجد أماكن للراحة والغداء وشرب القهوة، كما توجد وسائل ترفيه متميزة.

  • احتس القهوة في مقاهي أورتا كوي:

إطلالة بحرية رائعة تقع أسفل جسر الفاتح، يميّز المنطقة وجود مقاهي شهيرة تحمل إطلالات رائعة على البحر وكذلك إطلالة مباشرة على مضيق البوسفور، حيث تقدّم المقاهي والمطاعم الشاي التركي اللذيذ، والقهوة، بالإضافة إلى العديد من أنواع العصائر والكوكتيلات، إذ تعتبر هذه المنطقة مناسبة جداً لهذه الأجواء.

وتبعد هذه المنطقة عن ميناء بشكتاش مسافة قريبة جداً، حيث يمكن الوصول إليه مشياً على الأقدام.

  • تمتع بزيارة الأماكن التاريخية والأثرية:

يوجد في إسطنبول معالم وآثار تاريخية شاهدة على حقبات عديدة مرت بها هذه الأرض، وكذلك هي دليل على تنوع الحضارات التي تربعت على عرشها إسطنبول.

من هذه المواقع الجميلة والأثرية: مسجد السلطان أحمد ، صنبور الماء الألماني ، سور الأناضول ، برج بيازيد، برج غالاتا، قلعة الفتاة ، السوق المغلق، توب كابي، آيا صوفيا والكثير من المناطق الأخرى التي لا يتسع المجال لذكرها.

يمكن للزائر أن يرى بوضوح ويلمس إبداع الحضارات البيزنطية والعثمانية على أرض الأتراك، من خلال الأبنية التاريخية العريقة.

  • امضِ يوماً في إحدى غابات إسطنبول:

قد يظن البعض أنّ إسطنبول لا تحوي إلا المظاهر المدنية والعمرانية، لكن في الحقيقة توجد العديد من الغابات الجميلة والتي تمتاز بكثافتها من جهة، وكذلك سعة مساحتها من جهة أخرى.

من أشهر غابات اسطنبول هي: بلغراد و أيدوس.

من يزور هذه الغابات يحصل على نفسية بين الأشجار المتنوعة ويمكن الاستمتاع بالسباحة في الغابات المطلة على مياه البحر الأسود، بالإضافة إلى القيام بعدة رياضات كركوب الخيل أو ركوب الدراجات الهوائية.

توجد في غابات إسطنبول أماكن خاصة للشواء، حيث يمكن أن يخصص يوم كامل لزيارة غابات بلغراد والاستمتاع بجمال الطبيعة هناك.

  • تجوّل في مراكز التسوق الحديثة:

يمكن أن تختتم جولتك السياحية بزيارة بعض المراكز التسوقية وشراء بعض الهدايا أو الأغراض اللازمة، فإن مراكز التسوق في إسطنبول تعتبر واحدة من أهم معالمها ومميزاتها.

تمتاز غالبية المراكز التسوقية في إسطنبول بمساحاتها الواسعة وتعدد البضائع المعروضة فيها بالإضافة إلى وجود الكثير من الماركات العالمية والمحلية المعروضة في هذه المراكز.

أشهر مركز يرتاده العرب في إسطنبول هو مول جواهر في منطقة شيشلي.

تتمنى لكم مجموعة الفنار للخدمات والاستشارات قضاء أمتع وأجمل الأوقات في مدينة إسطنبول في فترة عيد الأضحى المبارك وتتمنى  لكم عيداً سعيداً وعطلة موفقة مليئة بالبهجة والسرور.